مدونة غلا الروح - Blog

Register

أنت زائر : تستطيع الآن إنشاء موضوع والرد بدون تسجيل ..

 يتم تثبيت التدوينات المميزه والجاده للزوار

العودة   مدونة غلا الروح > مدونات غلا الروح العامه > التدوينات العامه - Main Section
التدوينات العامه - Main Section للمواضيع العامة التي لا تنطوي تحت اختصاص الأقسام الأخرى ..
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12:24, AM 12-11-2023   #1
الصورة الرمزية abdullah

abdullah

Member
المشاركات: 85

abdullah غير متواجد حالياً

افتراضي كتاب Dzyan الملعون

مدونة غلا الروح كتاب Dzyan الملعون



منذ العصور القديمة ، والناس يميلون إلى الإعتقاد بأن الكتب التي تحتوي على معلومات حول الحضارات القديمة هي ذات أصول فضائية لا تنتمي لهذا الكوكب ..
الرحالة "أبولونيوس التياني" قام بنشر هذا الفكر في الغرب ، هذا الرجل رأى بأم عينيه حسب إدعائه ، كتاب جلب إلى الهند من كوكب الزهرة ، والذي في أواخر القرن ال18 كان يسمى كتاب Dzyan ، هذا الكتاب تسبب في العديد من المشاكل لهيلينا بلافاتسكي ، التي نشرت مقتطفات منه في كتابها "العقيدة السرية" ..
كيف عرفت أن هذا الكتاب موجود ؟ .. خلال زيارتها لمصر ، "هيلينا بلافاتسكي" ، واحدة من مؤسسي الجمعية الثيوصوفية ، إلتقت ساحرا من أصول قبطية ، أبلغها عن وجود كتاب خطير ، محفوظ بعناية في دير في التيبت ، وقال أن كتاب dzyan هذا يكشف سر خلق الكون ويسلط الضوء على إنشاء النظام العالمي ، وقال أن حكماء التبت تلقوا هذه المعارف من كوكب الزهرة ، وهذه العارف متأتية من أقوام متطورين جدا و الأرجح أنهم فضائيون ، و علّم الساحر هيلينا بلافاتسكي القراءة من خلال الإستبصار ..
بعد هذه الزيارة إلى القاهرة ، أحست هيلينا بتحولات خارقة في ذهنها ،إاكتسبت في ما بعد معرفة هائلة في مختلف مجالات العلوم ، والتي سمحت لها بكتابة عدد من الكتب ، مثل العقيدة السرية وكشف النقاب عن إيزيس ..
بطريقة ما تحصلت هيلينا على الكتاب في الهند ، بدأت بلافاتسكي في تلقي التهديدات ، غرباء أمروها بإعادة كتاب Dzyan وطالبوا بتدمير الملاحظات التي دونتها إثر قراءة الكتاب ، و لم يقف الأمر عند هذا الحد ، فكاتب الرسائل التي تلقتها بلافاتسكي هددها أيضا بمرض خطير ، ولم ترد بلافاتسكي على هذه التهديدات ، وبالفعل سقطت مريضة ، و لم تشفى من مرضها سوى بعد ثلاث سنوات خلال رحلة إلى الهند ، حيث عالجها هناك الأطباء المحليون ، و في عام 1871 حدثت مصيبة أخرى ، إنفجرت الباخرة "Eunomia" التي كانت تقل بلافاتسكي في مهمة لمصر ، تقريبا كل الركاب على متن السفينة لقوا حتفهم ، لكن هيلينا بلافاتسكي نجت من هذه الكارثة ضمن قلة قليلة ..
لدى عودتها إلى لندن ، أرادت بلافاتسكي أن تقدم إلى الجمهور كتاب Dzyan ، ولكن خلال هذه المحاولة لتقديم الكتاب حاول مجهول قتلها ، تم القبض على المشتبه به وأثناء الإستجواب قال انه تم التلاعب به عن بعد و لا يدري لما فعل ذلك ، وعندما إختفى الكتاب الغامض من خزنتها في الفندق الذي تقيم فيه ، أدركت بلافاتسكي أن مؤامرة تحاك ضدها ..
في عام 1875 قامت بتنظيم الجمعية الثيوصوفية لدراسة جميع الأديان والمذاهب الفلسفية في العالم ، كان واحدا من مهام هذه الجمعية ، البحث عن كتاب Dzyan ..
بعد بضعة عقود ، مؤسسة الجمعية الثيوصوفية تمكنت من الحصول على نسخة من الكتاب ، مكتوبة بلغة غير معروفة ، تمكنت بلافاتسكي من ترجمة ونشر الكتاب عام 1915 في سان دييغو ، بفضل دار "Hermetic Publishing Company" للنشر ، وقد إنتقد المجتمع العلمي و الديني على حد سواء بشدة هذا النشر ونظمت حملة لمناهضة عمل بلافاتسكي ، مشيرا إلى أن أبحاثها مضللة ..
طبعة 1915 من هذا الكتاب محفوظة إلى الآن في مكتبة الكونغرس الأمريكي في واشنطن ، لكن الغموض لا يزال يحيط به .. هل يحوي هذا الكتاب فعلا علوما لا نعرفها تعزز القدرات الذهنية و تمكن من التخاطر و قراءة الكتب عن بعد ؟ .. هل قامت بلافاتسكي بتدنيس الكتاب و تحريفه خدمة لأغراضها الشخصية و الشيطانية الداعية لإسقاط الأديان و صهرها في فلسفة جديدة ؟
---------------------------------------------------
منقول من صفحة : وقائع غريبة غير مفسرة علميا حتى اليوم . ..

منذ العصور القديمة ، والناس يميلون إلى الإعتقاد بأن الكتب التي تحتوي على معلومات حول الحضارات القديمة هي ذات أصول فضائية لا تنتمي لهذا الكوكب ..
الرحالة "أبولونيوس التياني" قام بنشر هذا الفكر في الغرب ، هذا الرجل رأى بأم عينيه حسب إدعائه ، كتاب جلب إلى الهند من كوكب الزهرة ، والذي في أواخر القرن ال18 كان يسمى كتاب Dzyan ، هذا الكتاب تسبب في العديد من المشاكل لهيلينا بلافاتسكي ، التي نشرت مقتطفات منه في كتابها "العقيدة السرية" ..
كيف عرفت أن هذا الكتاب موجود ؟ .. خلال زيارتها لمصر ، "هيلينا بلافاتسكي" ، واحدة من مؤسسي الجمعية الثيوصوفية ، إلتقت ساحرا من أصول قبطية ، أبلغها عن وجود كتاب خطير ، محفوظ بعناية في دير في التيبت ، وقال أن كتاب dzyan هذا يكشف سر خلق الكون ويسلط الضوء على إنشاء النظام العالمي ، وقال أن حكماء التبت تلقوا هذه المعارف من كوكب الزهرة ، وهذه العارف متأتية من أقوام متطورين جدا و الأرجح أنهم فضائيون ، و علّم الساحر هيلينا بلافاتسكي القراءة من خلال الإستبصار ..
بعد هذه الزيارة إلى القاهرة ، أحست هيلينا بتحولات خارقة في ذهنها ،إاكتسبت في ما بعد معرفة هائلة في مختلف مجالات العلوم ، والتي سمحت لها بكتابة عدد من الكتب ، مثل العقيدة السرية وكشف النقاب عن إيزيس ..
بطريقة ما تحصلت هيلينا على الكتاب في الهند ، بدأت بلافاتسكي في تلقي التهديدات ، غرباء أمروها بإعادة كتاب Dzyan وطالبوا بتدمير الملاحظات التي دونتها إثر قراءة الكتاب ، و لم يقف الأمر عند هذا الحد ، فكاتب الرسائل التي تلقتها بلافاتسكي هددها أيضا بمرض خطير ، ولم ترد بلافاتسكي على هذه التهديدات ، وبالفعل سقطت مريضة ، و لم تشفى من مرضها سوى بعد ثلاث سنوات خلال رحلة إلى الهند ، حيث عالجها هناك الأطباء المحليون ، و في عام 1871 حدثت مصيبة أخرى ، إنفجرت الباخرة "Eunomia" التي كانت تقل بلافاتسكي في مهمة لمصر ، تقريبا كل الركاب على متن السفينة لقوا حتفهم ، لكن هيلينا بلافاتسكي نجت من هذه الكارثة ضمن قلة قليلة ..
لدى عودتها إلى لندن ، أرادت بلافاتسكي أن تقدم إلى الجمهور كتاب Dzyan ، ولكن خلال هذه المحاولة لتقديم الكتاب حاول مجهول قتلها ، تم القبض على المشتبه به وأثناء الإستجواب قال انه تم التلاعب به عن بعد و لا يدري لما فعل ذلك ، وعندما إختفى الكتاب الغامض من خزنتها في الفندق الذي تقيم فيه ، أدركت بلافاتسكي أن مؤامرة تحاك ضدها ..
في عام 1875 قامت بتنظيم الجمعية الثيوصوفية لدراسة جميع الأديان والمذاهب الفلسفية في العالم ، كان واحدا من مهام هذه الجمعية ، البحث عن كتاب Dzyan ..
بعد بضعة عقود ، مؤسسة الجمعية الثيوصوفية تمكنت من الحصول على نسخة من الكتاب ، مكتوبة بلغة غير معروفة ، تمكنت بلافاتسكي من ترجمة ونشر الكتاب عام 1915 في سان دييغو ، بفضل دار "Hermetic Publishing Company" للنشر ، وقد إنتقد المجتمع العلمي و الديني على حد سواء بشدة هذا النشر ونظمت حملة لمناهضة عمل بلافاتسكي ، مشيرا إلى أن أبحاثها مضللة ..
طبعة 1915 من هذا الكتاب محفوظة إلى الآن في مكتبة الكونغرس الأمريكي في واشنطن ، لكن الغموض لا يزال يحيط به .. هل يحوي هذا الكتاب فعلا علوما لا نعرفها تعزز القدرات الذهنية و تمكن من التخاطر و قراءة الكتب عن بعد ؟ .. هل قامت بلافاتسكي بتدنيس الكتاب و تحريفه خدمة لأغراضها الشخصية و الشيطانية الداعية لإسقاط الأديان و صهرها في فلسفة جديدة ؟
مدونة غلا الروح
الملفات المرفقة
نوع الملف: zip مرفق خاص ( إهداء لزائر التدوينه ).zip‏ (137.8 كيلوبايت, المشاهدات 34)
__________________
التوقيع

الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم


إضافة رد
يشاهد التدوينه الآن   1 زائـر
أدوات الموضوع

مدونة=== (( دع مواضيعك وردودك بالمدونه تعبر عن شخصيتك الجميله )) ===مدونة



تاريخ اليوم AM 21-07-2024

الدعم الفني - 2023    

Powered by Blog glaroh.com . المدونه